يوسف شبعة .. روائي يمتحُ من الفضاءات العتيقة في مدينة البوغاز | Poemas e Poesias | JORNAL PACIFISTA 

Eduardo Ruman (In Memoriam)
Diretor-Presidente
Administrativo e Empreendedor
Denise Ruman
MTB - 0086489
JORNALISTA RESPONSÁVEL
The Biggest and Best International Newspaper for World Peace
BRANCH OFFICE OF THE NEWSPAPER "PACIFIST JOURNAL" in BRAZIL
Founder, President And International General Chief-Director / Fundadora, Presidente e Diretora Geral Internacional :  Denise Ruman - MTB: 0086489 / SP-BRAZIL
Local Chief-Director - Brazil / Diretora-Chefe Local - Brasil :  Denise Ruman
Mentor do Jornal / Mentor of the Newspaper  :  José Cardoso Salvador (in memoriam)
Mentor-Director / Mentor-Director  :  Mahavátar Babají (in memoriam)

Poemas e Poesias / 10/12/2018


يوسف شبعة .. روائي يمتحُ من الفضاءات العتيقة في مدينة البوغاز

0 votes

هسبريس ـ عبد الواحد استيتو
الاثنين 10 دجنبر 2018 - 05:00

هو كاتب شابّ آخر تلبّسه جنّ طنجة العاشق، فحوّله إلى حروف وجمل ثم إلى مجموعة قصصية وسيرة يصعب أن يميّز القارئ فيها الحدَّ بين الواقع والمتخيّل.

يوسف شبعة قاصّ وروائي من مواليد مدينة طنجة سنة 1982، من أسرة طنجاوية أباً عن جدّ، عاش أفرادها بين دروب المدينة وخبروا أسرارها، فورث منهم عشق المكان وتفاصيله.

بغير قليلٍ من المرح، يتحدث يوسف عن تجربته، وتبدو عفويته في الحديث وكأنها تنتقل إلى صفحات مؤلفاته التي يسهل بشدّة أن تقفز إلى قلب القارئ بسبب بساطتها تلك.

عن فكرة نشر مجموعته القصصية الأولى المُعنونة بـ"صدى الذكريات"، يقول يوسف: "بدأت أكتب نُتفا منها بأحد المواقع الإلكترونية المحلية، حيث لامستُ حينها تجاوبا كبيرا معها من قبل القراء. هذا الإقبال جاء ربما لأنها تمتحُ من فضاءات المدينة القديمة، وتُبرز شخصيات معروفة بطنجة على اختلاف دياناتها.. بعض هذه الشخصيات كان صدى أسمائها تصل إلى الآذان؛ ولكن تغيب عن الناس حيواتهم".

ويضيف الكاتب الشابّ: "حاولت أن أعرّف ساكنة المدينة بمعظم التضحيات التي قدموها لطنجة؛ كما أن هناك شخصيات وردت بالمجموعة القصصية لم تتم الكتابة عنها من قبل، على الرغم من إسهاماتها الكثيرة سواء في الفن أو الأدب أو الرياضة"، مشددا على أن بعض شخصيات المجموعة القصصية "من وحي الخيال مثل قصة عرس مايكل، وبعضها استعرت حيواتهم وكتبت عنها؛ وهي قصص حقيقية تبرز الاختلالات التي لحقت النسيج المجتمعي بالمدينة القديمة وكيف تغير؛ ويمكن لأي قارئ أن يلمس الفرق بين الأجيال من خلالها".

وعن سرّ اعتماده أسلوبا جزلاً ومباشرا، يوضح الكاتب أن السبب هو تركيزه على الصدق أثناء الكتابة، "لا يهم، في نظري، أن يكون مباشرا أو بسيطا بقدر ما يهمني أن أعطي للشخصيات لتعبر بصدق عن همومها".

بعد سنتين من مجموعة "صدى الذكريات"، خاض يوسف شبعة تجربة كتابة رواية "الشريفة" التي يقول عنها: "جاءت الرواية بعد سنتين من صدور المجموعة القصصية، والحقيقة أن الرواية كجنس أدبي تعطيك فرصة ومساحة أكبر لتعبر عن أمور كثيرة عكس القصة التي ينبغي أن تكون الفكرة فيها مركّزة".

وعن كونها لا تختلف عن المؤلف الأول في جزئية المزج بين الواقعي والخيالي، يقول المتحدث: "كأي روائي انطلقت مما هو ذاتي؛ جانحاً في الوقت نفسه إلى الخيال مُمهرا الرواية بالحكايات النوستالجية الشفوية المأخوذة عن أهل طنجة، فحتى وأنت تقرأ الرواية يصعب على القارئ أن يجد الحد الفاصل بين الواقع والخيال".

وعن اعتماده طنجة مكانا رئيسا في كتاباته واستثمار هذا الفضاء في جلب القراء، أوضح الكاتب: "في الرواية، صراحة لم ألعب على وتر طنجة؛ فأنا ابن طنجة ولا بدّ أن أشبهها؛ نحن أبناء مدننا؛ لذا فأنا لن أكتب طبعا على مدينة لا تشبهني ولا أشبهها؛ نعم اتفق معك أن هناك أعمالا في السنوات الأخيرة تلعب على طنجة كوتر؛ بحكم أنها مدينة روائية عاش فيها كبار الروائيين؛ ولكن طنجة مدينة لا تصدُق إلا من يصدُقها.. لا أظن أن الكتابة عن طنجة تزيد من إقبال القارئ؛ بل العمل الجيد فقط هو من يغريه".

ويختم يوسف في دردشته مع هسبريس: "شخصيا، حاولتُ في روايتي "الشريفة" أن أفتح نوافذ جديدة.. أؤمن بأن الرواية هي من تفتح لك عالما جديدا وفضاءات بأحداث جديدة.. فإذا كانت بعض الفضاءات بطنجة خصوصا بالمدينة القديمة لم تتغير؛ فإن الشخصيات التي تؤثثها تغيرت.. الحوادث تغيرت والزمن والشخصيات أيضا".


Comentários
0 comentários


  • Enviar Comentário
    Para Enviar Comentários é Necessário estar Logado.
    Clique Aqui para Entrar ou Clique Aqui para se Cadastrar.


Ainda não Foram Enviados Comentários!


Copyright 2019 - Jornal Pacifista - Todos os direitos reservados. powered by WEB4BUSINESS

Inglês Português Frances Italiano Alemão Espanhol Árabe Bengali Urdu Esperanto Croata Chinês Coreano Grego Hebraico Japonês Hungaro Latim Persa Polonês Romeno Vietnamita Swedish Thai Czech Hindi Você